اسطنبول تحتضن أعمال المؤتمر الدولي للمجتمعات المسلمة

اسطنبول تحتضن أعمال المؤتمر الدولي للمجتمعات المسلمة  1وفي كلمة الافتتاح أشار رئيس حزب السعادة مصطفى كامالاك إلى ضرورة توحيد العالم الإسلامي، مشددا على أن لكل إنسان الحق في الحياة مهما كان دينه ولغته وعرقه.
وأضاف كامالاك: “لن يركع طغاة العالم حتى يثور المستضعفون، ولا بد للعالم الإسلامي أن يتحد مادام المسلمون على ذلك مصرين”.
وأشار إلى أن الموارد الطبيعية على الأرض تكفي جميع سكانها، ولكن لا يوجد نظام عالمي عادل يقوم بتوزيع تلك الثروات، “لذا فإن المسلمين فقط هم القادرون على بناء نظام عالمي عادل”.


وفيما يتعلق بالوضع في سوريا شدد رئيس حزب السعادة على أن العالم الإسلامي هو المسؤول عن حل تلك المشكلة، منتقدا السياسية الخارجية التركية إزاء الأزمة السورية.
ومن جهته أشار مدير مركز البحوث الاقتصادية والاجتماعية رجائي قوطان إلى أن العالم الإسلامي اليوم يمر بامتحان صعب، فإما أن يقوم المسلمون بتأسيس نظام عالمي جديد أكثر عدالة وإما أن يبقوا محكومين بالجري وراء الغرب.
وفي ختام كلمته أشار قوطان إلى أن الغرب يعيش حالة ذعر من الإسلام ويرى فيه خطرا يهدد السلم العالمي، في حين أن الإسلام هو دين السلام.

 

تركيا اليوم

You may also like...