تركيا : رئيس حزب الشعب الجمهورى يطلب الدعم من ألمانيا لمواجهة الحكومة الحالية .

كمال كليتشجلار أوغلو

فى إطار حملته لخوض الإنتخابات الرئاسية توجه رئيس حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض للحكومة التركية ” كمال كليتشدار أوغلو ” و توجهاتها إلى ألمانيا فى جولة ضمن حملته الإنتخابيه للأتراك المقيمين بالخارج , و فى كلمته التى وجهها لألاف الأتراك المقيمين بألمانيا و الذين يحق لهم التصويت طلب رئيس حزب الشعب الجمهورى صراحة من ألمانيا دعماً مباشراً لمواجهة حكوم حزب العدالة و التنمية الحالية حتى ” يكافح من أجل الحرية و الديموقراطية ” حسب زعمه .

و قد حدث هذا اللقاء منذ يومين فى نفس اليوم الذى وضع فيه رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان حجر الأساس لبناء مطار إسطنبول الثالث – الأكبر فى العالم

يأت هذا غريباً لعدة أسباب أهمها أن ألمانيا أظهرت العداء لتركيا بسبب بناء المطار الجديد الثالث فى إسطنبول و الذى سيعد أكبر مطار فى العالم ليسحب مركزية رحلات الترانزيت و يضيف مركزية أخرى للملاحة الجوية لمدينة إسطنبول و هذا يخيف ألمانيا حيث ستقل أهمية مطار فرانكفورت .

و أشار عدد من الكتاب و الصحفيين الأتراك لتورط ألمانيا فى الدفع و دعم متظاهرى جيزى بارك بالتقسيم لإثارة القلاقل بتركيا فى محاولة لزعزعة الحكومة لتصرف النظر عن قرارها ببناء المطار الجديد .

و كان رئيس حزب الشعب التركى المُعارض للحكومة الحالية ” كمال كليتشدار أوغلو ” قد إشتكى بلده تركيا إلى دول عدة أخرى بينها أمريكا , بريطانيا , بلجيكا ,و يصف أردوغان و حزبه بالديكتاتورية و الطغيان و قمع الحريات فى تركيا . و لكنها المره الأولى التى يطلب الدعم صراحة .

المشاريع الإستراتيجية التركية التى تؤسسها الدولة التركية الآن بقيادة حزب العدالة و التنميه و رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان , صدرت أعداءاً جدداً لتركيا خصوصا للمطار الذى تعارض بناءه ألمانيا و لقناة مائية جديده ستربط بين البحر الأسود و بحر مرمره فى إسطنبول حيث تعارض بريطانيا هذا المشروع بعنف .

You may also like...