تعرف على أهم 10 وظائف مطلوبة فى تركيا للأجانب 1 8

تعرف على أهم 10 وظائف مطلوبة فى تركيا للأجانب

تعرف على أهم 10 وظائف مطلوبة فى تركيا للأجانب

تعرف على أهم 10 وظائف مطلوبة فى تركيا للأجانب

شهد الاقتصاد التركى طفرة نوعية و ازدهاراً كبيراً نتج عن السياسات الاقتصادية الناجحة التى طبقتها حكومة أردوغان و مشاريع الاعمار و البنية التحتية التى أثمرت عن مناخ جاذب للاستثمار العالمى .

فى ظل حالة عدم الاستقرار فى دول الشرق الأوسط و سوريا خصوصاً الى جانب حالة الركود الاقتصادى فى أوروبا تحولت تركيا بسبب الازدهار الاقتصادى الى منطقة جذب للقوى العاملة من كل دول العالم .

ما زال الأتراك يعانون من معدل بطالة يصل الى 9% على الرغم من اجتهاد الحكومة فى بناء مشاريع عملاقة لخلق فرص العمل و التدخل بالقوانين التنظيمية لحماية حق الأتراك فى العمل فى ظل تدفق العمالة الأجنبية .

قانون توظيف الأجانب

يشترط القانون التركى من أجل أن يستطيع أجنبى الحصول على رخصة للعمل فى شركة أو مؤسسة تركية على أن يكون أمام كل أجنبى يعمل فى الشركة 5 موظفين أتراك و ذلك من أجل تشجيع توظيف الأتراك و تقليل نسب البطالة العالية نسبياً فى تركيا . و لكن هذا القانون يسرى على الأجانب الراغبين فى العمل فى شركة تركية بينما تقوم الحكومة التركية بتقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين الاجانب و رواد الأعمال الشباب لتسجيل شركاتهم فى تركيا و البدء فى أنشطتهم التجارية بتشجيع قوى من جانب الحكومة .

 

حجم سوق العمل التركى

طبقاً لآخر الاحصاءات المتاحة فان قوة العمالة التركية المسجلة رسمياً تصل الى 17 مليون عامل ، فى حين تشير تقديرات الى أن سوق العمل غير الرسمى الغير مسجل قانوناً يتجاوز هذا العدد الا أنه آخذ فى الهبوط بسبب الاجراءات الحكومية المشجعة على توظيف الشركات للشباب و حماية حقوقهم و تحفيز الشركات على توظيف عدد أكبر من الموظفين .

 

 تشجيع روح ريادة الأعمال 

اذا سبق لك زيارة تركيا فربما لفت نظرك اعلانات الحكومة التركية فى على شاشات المواصلات العامة التى تشجع الشباب على فتح شركات جديدة والخروج من دائرة البحث عن وظيفة ، الاعلان الأشهر  على الاطلاق يربط بين كلمتى
Rizk = Risk
فى اشارة الى أن سعة الرزق ترتبط بالقدرة على تقبل حجم أكبر من المخاطر و هى الصفة المميزة لرواد الأعمال و المستثمرين الشباب  .

 تعد تركيا واحدة من أهم دول العالم فى مجال ريادة الأعمال و الأفكار الابداعية حيث تقع فى المرتبة 11 على مستوى دول العالم و يتحسن مركزها بالتدريج حيث زادت نسبة الشركات الجديدة لرواد الأعمال بنسبة 18% فى الربع الأول من هذا العام ، و هو ما تتخذه العديد من مؤسسات التقييم المالى و الاقتصادى على الثقة فى مستقبل الاقتصاد التركى و الاستقرار السياسى و الاقتصادى على المديين القريب و المتوسط .

القطاعات الأكثر نشاطاً فى السوق التركى

يستقطب القطاع الزراعى حوالى 25.5% من حجم العمالة التركية ، بينما القطاع الصناعى حوالى 26.5% ، أما القطاع الأكبر على الاطلاق فهو قطاع الخدمات الذى يستقطب 48.% و يساهم بحوالى 63% من اجمالى الناتج القومى لتركيا .

الصناعات الأساسية فى تركيا تنقسم الى :

قطاع البناء

قطاع السياحة

قطاع السيارات

قطاع الملابس و القماش

قطاع الغاز و البترول

قطاع الالكترونيات

قطاع التجارة بالتجزئة

قطاعات المستقبل  

يتوقع المحللون صعود بعض القطاعات التى شهدت نمواً ملحوظاً على مستوى العالم و هو ما سيستتبعه نمو مماثل فى سوق العمل التركى ، على رأس هذه القطاعات قطاع تكنولوجيا المعلومات و قطاع بالتجارة الالكترونية التى تشهد نشاطاً كبيراً فى تركيا بسب نشاط الأتراك فى استخدام الانترنت ، يقدر عدد الأتراك المستخدمين للانترنت بحوالى 43% من اجمالى الأتراك أى حوالى 40 مليون تركى ، و يصل حجم التجارة الالكترونية الى حوالى 7.5 مليار دولار و هو رقم عملاق يوضح حجم الفرص الاستثمارية العملاقة فى مجال التجارة الالكترونية و تكنولوجيا المعلومات فى السوق التركى . من المقطاعات المتوقع نموها أيضاً فى المستقبل قطاع التسويق الالكترونى المرتبط بالنشاط الكبير فى التجارة الالكترونية.

الطلب على العمالة الأجنبية

تواجه الشركات التركية صعوبة الحصول على أيدى عاملة ماهرة فى بعض المجالات و الصناعات التركية ، نفرد لكم قائمة  من أهم هذه الوظائف التى تمثل فرص عمل للأجانب الذين يمتلكون هذه المهارات :

1- المهندسين

2- المترجمين

3- مندوبى المبيعات المحترفين

4- المحاسبين و مديرى الحسابات

5- التسويق ، العلاقات العامة ، الاتصال

6- متخصصى الانتاج و مديرى عمليات

7- الأطباء فى المجالات المتخصصة

8- سائقين

9- فنيين تكنولوجيين

10 -مرشدون سياحيون بلغات متعددة

يراعى للراغبين فى العمل فى السوق التركية تعلم اللغة التركية و التمكن منها جيداً حيث أن الأتراك شعب يعنز كثيراً بلغته و من النادر العثور على تركى يستطيع التحدث بلغة أخرى غير اللغة التركية و هو ما يمثل صعوبة للتواصل بين الأجانب و الأتراك ، و فى نفس الوقت يمثل فرصة كبيرة للعمالة الأجنبية فى مجال الترجمة و تعليم اللغات الأجنبية خصوصاُ الانجليزية التى تشهد اقبالاً عالياً من الأتراك على تعلمها هذه الأيام .    

You may also like...