محكمة تركية تغلق محل الحلويات التاريخى الشهير بالتقسيم | إسطنبول” إنجى ”

محكمة تركية بقرار غير مباشر نقلت ملكية المنزل الذى يحتوى على ” محل الحلويات الشهير ” إنجى باستانا بالعربية ” الحلويات الرقيقة ” لملكية شركة عقارات بحكم المحكمة للتجديد و الإحلال .. مما أدى لغلق المحل الذى يعمل منذ 67 سنة ..

 

حلويات تركية بمحل إنجى باستانسى

 

يعتبر المحل علامة مميزة للسياحة على مر عشرات السنين حيث يعرف به شارع الإستقلال و يفضلة السياح  لحلوياته التركية … و يقول المدير   و المالك : أنه عمل بالمحل 51 سنة و لا نية لديهم لفتح المحل فى مكان آخر …

 

مالك المنزل قام بتأجير المبنى كله لشركة عقارات عملاقة لمدة 49 سنة و التى قررت إعادة تجديد المكان و بناء مبنى جديد مما دفعها لسؤال أصحاب المحال للإخلاء مما دفع اصحاب المحال خصوصا محل إنجى للتوجه للمحكمة حتى خسروا القضية , خسارة القضية دفعت المحكمة لأرسال تنبيهات للإخلاء عدة مرات حتى تم الإخلاء قصريا على يد الشرطة المحلية .

 

عملية الإخلاء القصرى لمحل الحلويات إنجى باستانسى

 

مما دفع العديد من الزبائن الدائمين لتظاهر عدة مرات أمام المحل و الكثير من السياح أيضا الذين حضر بعضهم من بعض الدول الغربية مثل ألمانيا للتضامن مع المحل .

 

المبنى الذى يقع فيه المحل بنى منذ 136 عاما  على الطراز الأوروبى الشرقى الحديث سنة 1884 ميلادية على وصمم بواسطة المهندس المعمارى ألكساندر فالرى .. و إستخدم كنادى للصيادين و قاعة رياضة شتوية أيضا .. ثم شغل كسينما سنة 1924 ميلادية بإسم سينما الملاك حتى تحول إلى سينما أميك سنة 1940 ميلادية .

 

قاعة إيميك السينما أغلقت أيضا بسبب نفس القضية التى خسرها أصحاب المحال …

You may also like...