قصور إسطنبول العثمانية : قصر بيلرباى | السياحة فى إسطنبول


قصر بيلرباى

بيلرباى هى كلمة عثمانية تعنى حرفياً أمير الأمراء و كانت تطلق على حكام المناطق الشاسعة تحت حكم الامبراطورية العثمانية . فى النصف الثانى من القرن السادس عشر كان الأمير محمد باشا حاكم ولاية روملى يمتلك قصراً يقع على البحر . قامت السلطنة العثمانية بضم القصر الى أراضى السلطنة فى فترة لاحقة على هذا التاريخ و قام السلطان محمود الثانى ببناء قصر خشبى مكان هذا القصر فى الربع الأول من القرن التاسع عشر . تعرض هذا القصر الخشبى لحريق هائل التهم كل القصر . أمر السلطان عبدالعزيز باعادة بنائه مرة أخرى و أسند مهمة بنائه لأحد أشهر معماريى هذه الفترة : سركيس بايلان و أخوه و تم الانتهاء منه عام 1865 و هو الحال الذى بقى عليه القصر الى الآن .  القصر تحول الى منزل صيفى لعائلة السلطان و جرى استقبال بعض الضيوف الأجانب به .

حديقة القصر مزينة بالأشجار و التماثيل و نوافير . داخل القصر توجد نافورة داخلية جاذبة لانتباه الزوار .  يحتوى القصر فى المجمل على 26 غرفة و 6 غرف جلوس ،  منها غرفة والدة السلطان و غرفة الطعام و غرفة الاستقبال و الصالة الزرقاء . جرى بناء مبنى رخامى و مبنى يسمى المبنى الأصفر فى عهد السلطان محمود الثانى . يوجد أيضا فى القصر مبنى خاص بالخيول السلطانية المملوكة للسلطان العثمانى .

احتجز السلطان عبدالحميد الثانى بعد الانقلاب عليه فى هذا القصر حتى وفاته عام 1918 و هو ما يضيف الى الأهمية التاريخية الخاصة بهذا القصر . بعد تأسيس الجمهورية التركية كان أتاتورك يستقبل زواره فى هذا القصر . تم تحويل القصر فى فترة لاحقة الى متحف مزار و هو يعد من أهم المعالم السياحية الموجودة فى الجانب الآسيوى من مدينة إسطنبول .

 


ضع تعليقاً