الحكومة التركية تقوم بتسريع إجراءات تشريع قانون عمل اللاجئين السوريين بتركيا

تقوم الحكومة التركية الآن بتسريع إجراءات تشريع قانون عمل اللاجئين السوريين بتركيا و الذين تزداد أعدادهم بشكل مطرد بسبب إرتفاع وتيرة الحرب الشرسة فى سوريا و قيام النظام السورى بتهجير مئات الألاف من السوريين كل عدة أشهر بسبب إستخدامه لسلاح الطيران و القصف العنيف بالبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية .

و يشكل اللاجئين السوريين بتركيا رسمياً حوالى المليون و نصف لاجئ سورى و لكن بشكل غير رسمى يقيم أكثر من عدة ملايين سورى لا يُعرف عددهم بالظبط فى تركيا , و ينتشرون فى مدن الجنوب التركى و مدن الأناضول و يعمل العشرات منهم بشكل غير رسمى بمئات المصانع و الشركات و المؤسسات .

 

و تشكل الجاليات السورية الرسمية فى تركيا تمركزاً فى عدة مدن أهمها مدينة غازى عنتاب التركية و إسطنبول و أنقرة و أضنه وتشانلى أورفه و أزمير مما إستعدى إنشاء مدارس خاصة لهم يديرها و يعمل بها سوريون و تلتزم بمناهج خاصة للتلاميذ و أشهرها مدرسة الفاتح بمدينة غازى عنتاب التركية و 3 مدارس أخرى بإسطنبول لتشارك المدارس العربية الأخرى كالمدارس السودانية و السعودية و الليبية تقديم خدماتها للمقيمين العرب بإسطنبول .

 

تشغيل اللاجئين السوريين بشكل رسمى هو مفاد للدولة التركية بتمرير الضرائب على الموظفين السوريين بالشركات و مهم للمقيمين السوريين أيضاً لحمايتهم و تأمينهم بالحقوق التى تؤمن للمواطنين الأتراك  . و يتوقع أن يثير هذا القرار ضغينة بين القوميين و العلمانين الأتراك خصوصاً الأحزاب المعادية للحكومة الحالية مثل حزب الشعب الجمهورى الذي يعرف بموالاته للنظام السورى و يطالب بطرد السوريين من تركيا بإعتبارهم يؤثرون على سوق العمل و على العمال الأتراك , و يتوقع أن تشتعل المشاحنات الإعلامية بين الإعلاميين الأتراك بسبب هذا القرار و تنامى محاولات شحن الأتراك على اللاجئين السوريين .

تقريرخاص بإنسايت إسطنبول

You may also like...